مركز قطر للمال يدعم الدوحة كعاصمة للتمويل الإسلامي بالمنطقة

١٧ ديسمبر ٢٠١٩

الدوحة، قطر

: شارك مركز قطر للمال، أحد المراكز المالية والتجارية الرائدة في العالم والأسرع نموًا، كراعٍ رئيسي لأول مرة في "منتدى الدوحة 2019"، والذي عُقد تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

 

وعلى هامش مشاركته بالمنتدى، نظم مركز قطر للمال حلقة نقاش بعنوان "التمويل الاسلامي: الاتجاهات والفرص"، والتي شارك فيها مجموعة مرموقة من العلماء والخبراء الدوليين في مجالات التمويل الإسلامي هم الدكتور بلو لاوال دانباتا، الأمين العام لمجلس الخدمات المالية الإسلامية، والبروفيسور محمد أكرم لآل الدين، المدير التنفيذي للأكاديمية الدولية لأبحاث الشريعة الإسلامية للتمويل الإسلامي (إسرا)، ودكتور محمد داماك، كبير المديرين لتصنيف البنوك والرئيس العام للتمويل الإسلامي في وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية وأدار حلقة النقاش السيد جورج هاي، محرر مشارك في التحليل المالي في وكالة أنباء رويترز.

 

وناقش السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال، مع المشاركين أبرز التحديات والفرص المحتملة في سبل وأساليب التمويل الإسلامي، وقال:
نفخر في مركز قطر للمال لمشاركتنا في نسخة هذا العام من منتدى الدوحة، الذي يعتبر منصة استراتيجية بارزة نناقش فيها أهم التحديات والفرص في وقتنا الحاضر. ال شك أن تنظيم "منتدى الدوحة 2019" ما هو إلا خير دليل على التزام قطر بتعزيز الحوار وتبادل المعرفة بين قادة الأعمال والسياسة في العالم
وأضاف: "لقد شهدت حلقة النقاش، التي نظمها مركز قطر للمال، حول التمويل الإسلامي مناقشات مثمرة ومثرية، حول التمويل الاسلامي، وهو أمر مهم بالنسبة لنا بشكل خاص لأننا في مسيرة النمو خال نؤمن بأن التمويل الاسلامي يشكل محورا رئيسيًا في مسيرة النمو خلال عام 2020 وما بعده. أتاحت حلقة النقاش أيضًا منبرًا متميزًا ناقشنا خلاله أحدث المعارف والممارسات التي تضمنها تقرير التمويل الإسلامي القطري لعام 2019، وبوجه خاص الأسس التي تمتلكها قطر للانتقال بصناعة التمويل الإسلامي فيها إلى مراحل متقدمة. فقد ارتفعت إجمالي أصول صناعة التمويل الاسلامي، إلى 129 مليار دولار أمريكي في النصف الأول من عام 2019، بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 8٪ منذ عام 2015.

 

ويأتي إطلاق مركز قطر للمال لتقريره حول التمويل الإسلامي القطري 2019 بعنوان "فتح الفرص عبر الحدود" في إطار سلسلة الأبحاث التي ينشرها المركز متناولاً الموضوعات الأبرز والأكثر تداولا في القطاع المالي.

خطأ!

يجب عليك ملء هذه الحقول لتقديم هذا النموذج

تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقعك على الويب.
باستخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.

سياسة الخصوصية
قبول جميع ملفات تعريف الارتباط