ما الخطوة التالية؟
للمزيد، حرك القائمة للأسفل
خطوات أخرى قد ترغب بها
حسابات التواصل الاجتماعي
ما الخطوة التالية؟
للمزيد، حرك القائمة للأسفل
خطوات أخرى قد ترغب بها
حسابات التواصل الاجتماعي
ابدأ بتسجيل شركتك

هيئة مركز قطر للمال توقع مذكرة تفاهم مع هيئة التنمية الإقليمية الحضرية في مومباي

٢ مايو ٢٠١٧

وقع مركز قطر للمال، أحد أبرز مراكز المال والأعمال العالمية الرائدة والأسرع نمواً، مذكرة تفاهم مع هيئة التنمية الإقليمية الحضرية في مومباي (MMRDA) ، الهيئة المسؤولة عن التخطيط طويل الأمد، وتعزيز وتسويق مراكز النمو الجديدة، وتنفيذ مشاريع استراتيجية وتمويل عمليات تطوير البنى التحتية في مومباي.

وتدعم الاتفاقية تبادل الخبرات والمعارف بين الهيئتين، خاصة أن هيئة التنمية الإقليمية الحضرية في مومباي تتطلع لاستكشاف آفاق تأسيس مركز الخدمات المالية العالمي(Mumbai-IFSC) في مدينة مومباي. وتتيح الاتفاقية لمركز قطر للمال الاستفادة من مجموعة من المزايا، تشمل ما يلي:

 

  • دعم جهود مركز قطر للمال في تعزيز التكنولوجيا المالية في قطر، لا سيما أن هذا القطاع في مومباي يتميز بتطورات لافتة.
  • دعم جهود مركز قطر للمال في تطوير الأعمال بتكلفة أكثر فعالية.
  • دعم مركز قطر للمال في جذب الشركات الفنية التي تمتلك سجلًا حافلًا من الاستثمار الأجنبي المباشر وتوفير فرص العمل في الشرق الأوسط.
  • دعم مركز قطر للمال في تحقيق هدفه الاستراتيجي المتمثل في جعل مشيرب الوجهة المالية والتجارية الرائدة في قطر.

وعقب توقيع مذكرة التفاهم، قال السيد  يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال: "تعمل هذه الاتفاقية على جمع مركزيْ نفوذ إقليميين بارزيْن، لضمان مواصلة التطور والتقدم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، وتوضح أهمية العلاقات بين قطر والهند.".

وأضاف قائلًا: "إن الدعم الذي يقدمه مركز قطر للمال للمساعدة في تحويل مومباي إلى مركز مالي، ما هو إلا دليل واضح على نجاح منصتنا، وتمكننا من جعل مركز قطر للمال نموذجًا رائداً لتحويل مدينة إلى مركز مالي عالمي."

من جهته، قال أرفندر بال سينغ مادان، مفوض الإقليم في هيئة التنمية الإقليمية الحضرية في مومباي: "تعزز مذكرة التفاهم مع مركز قطر للمال التعاون بين الهند وقطر، كما تسهل توفير المزايا والفوائد المتبادلة في قطاع الخدمات المالية في كلا البلدين. ونحن نتطلع للعمل بشكلٍ وثيق مع مركز قطر للمال وموظفيه من أجل المضي قدمًا في التنمية المالية بالبلدين عبر المبادرات المشتركة، فضلًا عن تبادل الخبرات عبر أنشطة الخدمات المالية العالمية، وتسهيل التواصل مع مشغلي الأسواق، والمؤسسات الجامعية والهيئات المالية".

ومما يجدر ذكره، أن البلدين يتعاونان حالياً في مختلف القطاعات، وقد وقعا خلال السنتين الماضيتين مجموعة من مذكرات التفاهم والاتفاقيات، منها:

 

  • مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الاستثمار والبنية التحتية مع صندوق الهند الوطني للاستثمار
  • مذكرة تفاهم حول تبادل التحريات المالية الخاصة بين وحدة المعلومات المالية القطرية ووحدة التحريات المالية الهندية
  • مذكرة التفاهم للتعاون في مجال تنمية المهارات والاعتراف بالمؤهلات
  • مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الصحة
  • اتفاقية تعاون في مجال الشؤون الجمركية
  • مذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة
  • أول برنامج تنفيذي لمذكرة التفاهم في مجال الشباب والرياضة 

خطأ!

يجب عليك ملء هذه الحقول لتقديم هذا النموذج

تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقعك على الويب.
باستخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.

سياسة الخصوصية
قبول جميع ملفات تعريف الارتباط