مركز قطر للمال ومتاحف قطر يبرمان مذكرة تفاهم لتعزيز ريادة الأعمال الثقافية

٢٧ يونيو ٢٠٢١

أبرم مركز قطر للمال، أحد المراكز المالية والتجارية الرائدة في المنطقة، ومتاحف قطر مذكرة تفاهم تهدف إلى إقامة علاقات تعاون مثمرة لتعزيز ومواصلة الجهود المبذولة لتطوير مركز "M7" الإبداعي والترويج له؛ الذي هو عبارة عن مركز رئيسي لدعم الابتكار وريادة الأعمال للشركات الناشئة يقع في مدينة مشيرب قلب الدوحة.

مركز "M7"، الذي تشرف على إدارته متاحف قطر، هو مبادرة تم تكريسها لتمكين المصممين من الاستكشاف، والتعاون والتطور ليصبحوا رواد أعمالٍ ناجحين من خلال تزويدهم بجميع الأدوات والخبرات اللازمة لمساعدتهم في تحويل أفكارهم من مفاهيم أولية إلى منتجات في السوق. ويضم مركز "M7" حاضنة أعمال، ومساحات عمل مشتركة، ومساحات للتعلم يقدم فيها الخبراء التدريب، إضافة إلى مساحات مخصصة لورش العمل لرواد الأعمال المبدعين الجُدد والناشئين.

وقّع مذكرة التفاهم من جانب مركز قطر للمال السيد/ يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال، ومن جانب متاحف قطر، السيد/ أحمد موسى النملة، الرئيس التنفيذي لمتاحف قطر. وبموجب هذه المذكرة، سيصبح مركز قطر للمال شريكًا استراتيجيًا لمتاحف قطر في الترويج لمبادرة "M7" من خلال توفير الخدمات التي تندرج ضمن نطاق اختصاصه التشريعي. كما تتيح هذه الاتفاقية لمركز قطر للمال إصدار التراخيص للشركات التي يحيلها مركز "M7" واستضافتها في أحد المباني المخصصة لمركز قطر للمال للاستفادة من المجموعة الواسعة من المزايا والحوافز التي يقدمها.

إن إقامة مثل هذا التعاون مع متاحف قطر يدعم جهودنا المشتركة فيما يتعلق بتحفيز الصناعات الثقافية والإبداعية كي تغدو عنصرًا مساهمًا فاعلًا في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بدولة قطر من خلال دعم وتشجيع المواهب وريادة الأعمال محليًا.

يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال

إن الغرض من هذه الاتفاقية هو إتاحة المجال أمام رواد الأعمال المبدعين والمصممين محليًا للاستفادة بشكل أكبر من الخبرات والمعارف التجارية والمالية التي يتمتع بها مركز قطر للمال

أحمد موسى النملة، الرئيس التنفيذي لمتاحف قطر

وتعليقًا على توقيع المذكرة، قال السيد/ يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال: "إن الاقتصاد الإبداعي وريادة الأعمال الثقافية ينهضان بدورٍ فاعل في دفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام وتعزيز التنوع الاقتصادي في الدولة، ما يسهم في خلق المزيد من فرص العمل، ورعاية الابتكارات والمشاريع عبر مجموعة واسعة من قطاعات الأعمال. والأهم من ذلك، أنهما يساهمان معًا في تسريع بناء الموارد البشرية المؤهلة من خلال تحفيز الإبداع والابتكار في المجتمعات ودعم الاندماج الاجتماعي. إن إقامة مثل هذا التعاون مع متاحف قطر يدعم جهودنا المشتركة فيما يتعلق بتحفيز الصناعات الثقافية والإبداعية كي تغدو عنصرًا مساهمًا فاعلًا في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بدولة قطر من خلال دعم وتشجيع المواهب وريادة الأعمال محليًا".

وفي إطار الاتفاقية، ستقوم متاحف قطر والمواقع التابعة لها بتعريف البائعين، والموردين ومزودي الخدمات الدوليين على مركز قطر للمال لبحث إمكانية تأسيس فرع لها في المركز، شريطة أن تتوافق أنشطة هذه الشركات وتندرج ضمن الأنشطة المسموح بمزاولتها على منصة أعمال مركز قطر للمال.

كما اتفق مركز قطر للمال ومتاحف قطر بموجب هذه المذكرة وحيثما ينطبق ذلك، على الترويج لبرامج مركز "M7" ذات الصلة ضمن فعالياتهما وبرامجهما التثقيفية، ووضع برامج تسويقية مشتركة للترويج لبرامجهما ومنتجاتهما واقتراح أسماء الخبراء كمستشارين للمجالس، واللجان التوجيهية أو مجموعات العمل التي قد يُنشئها مركز قطر للمال أو متاحف قطر لتنفيذ مبادراتهما المشتركة.

وصرّح السيد/ أحمد موسى النملة، الرئيس التنفيذي لمتاحف قطر قائلًا: "تأسس مركز "M7" بهدف دعم الصناعات الإبداعية المزدهرة في قطر من خلال تصميم وتنفيذ برامج تعليمية تحفز الإبداع لدى المصممين الموهوبين وتدفعهم لمتابعة شغفهم وطموحاتهم التجارية. إن الغرض من هذه الاتفاقية هو إتاحة المجال أمام رواد الأعمال المبدعين والمصممين محليًا للاستفادة بشكل أكبر من الخبرات والمعارف التجارية والمالية التي يتمتع بها مركز قطر للمال والتي ستمكنهم من إطلاق مشاريعهم الإبداعية بكل سهولة ويسر وتحقيق أهدافهم المنشودة، ومن ثم المساهمة بدورهم في تعزيز الاقتصاد الثقافي بدولة قطر".

تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقعك على الويب.
باستخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.

سياسة الخصوصية
Accept all cookies