مؤشر مدراء المشتريات لقطر ينخفض في مارس، في ظلّ توقّف الأعمال بسبب تفشي فيروس كورونا عالميًا

٧ أبريل ٢٠٢٠

الدوحة، قطر

أعلنت "وكالة ترويج الاستثمار"، وهي وكالة تختص بالترويج للاستثمار في دولة قطر، عن توقيع اتفاقية مجموعة دوجاس هولدنج، واحدة من أكبر شركات القطاع الخاص في تركيا، للتوسع بأنشطتها في العديد من القطاعات الحيوية في قطر وتشمل الأغذية والمشروبات، والضيافة والبناء في قطر.

 

وقد قام بتوقيع الاتفاقية كل من سعادة الشيخ علي بن الوليد آل ثاني الرئيس التنفيذي لوكالة ترويج الاستثمار، والسيد فيريت ساهنيك رئيس مجلس ادارة مجموعة دوجاس هولدنج التركية وذلك على هامش منتدى الدوحة 2019. وترسي الاتفاقية أسس التعاون بين الجانبين من أجل تحقيق الأهداف المشتركة التي تعود بالفائدة على الجميع.

 

وفي إطار تلك الاتفاقية، يواصل الطرفان العمل سويًا لإطلاق المزيد من العلامات التجارية للأغذية والمشروبات في السوق القطرية، والاستثمار في قطاع السياحة والضيافة المزدهر في قطر، هذا إضافة إلى تسهيل توسع مجموعة دوجاس هولدنج في قطاع البناء في الدولة. وتستمر مجموعة دوجاس هولدنج المشاركة بفعالية في تطوير البنىة التحتية في قطر من خلال تنفيذها العديد من المشاريع في هذه المجالات ومنها مشروع تطوير طريق الريان وغيره.

 

ومن أجل تحقيق هذه الأهداف، تعتزم "وكالة ترويج الاستثمار" تقديم سلسلة من الخدمات لدعم مجموعة دوجاس هولدنج والتي تتضمن تزويد المجموعة بمعلومات ذات صلة عن السوق القطري وفرص الاستثمار فيه، ومساعدة المجموعة في إعداد وتأسيس أعمال الشركة، وتسهيل التواصل مع المؤسسات العامة في قطر مثل الوزارات والهيئات الحكومية، فضلا عن تعريفها بالاستثمارات الاستراتيجية في قطر. 

 

وتعليقًا على توقيع تلك الاتفاقية، صرح الشيخ علي بن الوليد آل ثاني الرئيس التنفيذي لوكالة ترويج الاستثمار: "تبرهن هذه الاتفاقية مع مجموعة دوجاس هولدنج على الدور المؤثر الذي تلعبه قطر كوجهة للاستثمار الأجنبي المباشر، وكذلك الأهمية التي توليها دولة قطر لعلاقاتها الاقتصادية والسياسية مع الجمهورية التركية. ويسرنا أن تقوم وكالة ترويج الاستثمار بدور فاعل يحفّز على تعزيز هذه العلاقات".

 

من جانبه، قال السيد فيريت ساهنيك، رئيس مجلس ادارة مجموعة دوجاس هولدنج:

"وفقًا لبيانات مؤشر PMI الذي سُجّلت في شهر مارس، فقد تسبب التفشي السريع لفيروس كورونا في كافة أنحاء العالم في توقف الزخم التصاعدي الأخير لاقتصاد القطاع الخاص القطري غير المرتبط بالطاقة. وسجل مؤشر PMI متوسط قراءة 48.2 نقطة في الربع الأول من العام 2020، وهي قراءة متماشية إلى حدّ كبير مع الربع الأخير من العام 2019. ولولا تَوَقُّف الأعمال في مارس، لأصبح اتجاه مؤشرPMI للربع الأول هو الأقوى خلال أكثر من عام. ومع القدر الكبير من التوقعات بخصوص التأثيرات طويلة الأجل لتفشي فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي، كانت تطلعات الشركات بشأن النشاط الاقتصادي محايدة إلى حدّ كبير في مارس. ومن ناحية ايجابية، ارتفعت معدلات التوظيف بشكل إضافي وارتفعت أسعار السلع والخدمات بأسرع وتيرة لها منذ يناير 2018".

وتشهد العلاقات التركية القطرية تطورًا متناميًأ وتعاونًا متواصلاً على مختلف الأصعدة، فقد بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 2 مليار دولار في عام 2018، مسجلاً نموًا بلغ حوالي 54 ٪ مقارنة بعام 2017. وتهدف اتفاقية الشراكة التجارية والاقتصادية والتي تم توقيعها في شهر سبتمبر 2018، إلى تعزيز سبل التعاون والتوسع فيه من خلال تشجيع التبادل التجاري وتخفيف القيود على الاستثمارات وغيرها. وتنفذ الشركات التركية العاملة في قطر مشاريع إنشائية تتعلق غالبيتها باستعداد قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022، وتبلغ قيمتها 11.6 مليار دولار.

 

وفي إطار مهمتها لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى قطر، تهدف "وكالة ترويج الاستثمار ذ.م.م" لأن تكون مصدرًا متكاملاً لحلول الاستثمار في قطر، عبر استقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر في جميع القطاعات ذات الأولوية في الدولة. كما تتابع الوكالة جدول أعمالها الخاص بترويج الاستثمار المطلوب من قطاعات محددة، وتتولى التنسيق بين مختلف الأنشطة الهادفة للاستثمار والتسويق مع الجهات المعنية الرئيسية، فضلاً عن مهامها الاستشارية حول السياسات المتبعة في تشجيع الاستثمار.

 

جدير بالذكر أن أعمال مجموعة دوجاس هولدنج، من خلال الشركات التابعة لها، تركز على الخدمات المالية والسيارات وأعمال البناء والإعلام والسياحة والعقارات والطاقة والترفيه وتقدم خدماتها على نطاق العالم. تأسست المجموعة في عام 1951 وتمتلك محافظ استثمارية متميزة تشمل 300 شركة، بما في ذلك وكالات سيارات فاخرة، ومتاجر بيع بالتجزئة ومطاعم ومقاهي وشركات بناء ومحطات إذاعية وقنوات تلفزيونية. ويعمل في المجموعة ما يقارب 35 ألف عامل.