مركز قطر للمال يُصبح وجهة جديدة لقطاع تمويل الطائرات

١٠ نوفمبر ٢٠٢٠

سلّط مركز قطر للمال، أحد المراكز المالية والتجارية الرائدة في المنطقة، الضوء على الدور الاستراتيجي الذي يلعبه قطاع الطيران كمكون أساسي في الاقتصاد العالمي ومدى ملاءمة النظام القانوني والضريبي لمركز قطر للمال ليصبح وجهة جديدة لقطاع تمويل وتأجير الطائرات، وذلك خلال الندوة التي عقدها المركز اليوم عبر الانترنت بعنوان: "وجهة جديدة لقطاع تمويل الطائرات" بالتعاون مع شركة بي دبليو سي، وشركة كي آند إل جيتس، وشركة ماجي كابيتال للطيران، وشركة افينتكوم كابيتال مانجمنت وهيئة المناطق الحرة في قطر.

 

بالإضافة إلى تقديم نظرة عامة وشاملة عن أبرز التطورات في صناعة الطيران، ناقش المشاركون في الندوة اتجاهات السوق الحالية في ظل التحديات الناجمة عن تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، والعوامل الرئيسية التي قد تساهم في تسريع وتيرة النمو في قطاع تمويل وتأجير الطائرات مع التركيز على المزايا التنافسية التي يقدمها مركز قطر للمال في هذا المجال والفرص الناشئة في قطاع الطيران الأوسع في دولة قطر.

 

كما تطرقت فعاليات الندوة التي جرت بمشاركة السيد/ يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال، والسيد/ صلاح جويدي، مدير إدارة الضرائب بمركز قطر للمال، والسيد/ روسكو بانكس، المدير القانوني بمركز قطر للمال، والسيد/ ساجد خان، الشريك المسؤول عن قطاع الضرائب في شركة بي دبليو سي الشرق الأوسط، والسيد/ سيدانث راجاجوبال، الشريك في شركة كي آند إل جيتس، والسيد/ سيان كليجورن، الرئيس التنفيذي لشركة ماجي كابيتال للطيران، والسيد/ فهمي الغصين، الرئيس التنفيذي لشركة أفنتيكوم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفرونتير ماركتس والسيد/ جون جولد، رئيس إدارة الخدمات اللوجستية والبحرية والطيران بهيئة المناطق الحرة في قطر، إلى النتائج التي خلُصت إليها أحدث التقارير الصادرة عن مدى ملاءمة النظام الضريبي والقانوني بمركز قطر للمال لقطاع تمويل وتأجير الطائرات وما يمكن أن يقدمه مركز قطر للمال كوجهة جديدة لهذا القطاع.

 
بينما تواصل صناعة الطيران جهودها للتعافي من التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، مما لا شك فيه بأن اللقاحات الجديدة ستساهم في إنعاش حركة السفر عالميًا. نحن نرى بأن الوقت الحالي فرصة جيدة لقطاع الطيران ليعيد ترتيب نفسه بما يجعله أقدر على مواجهة التحديات العالمية وسيكون للقطاع الخاص دورٌ بارزٌ في ذلك. نحن نؤمن بأن مركز قطر للمال يقدم بيئة منافسة بديلة تتيح للشركات في قطاع تمويل وتأجير الطائرات توسيع أعمالها، وإن الآراء التي قدمها الخبراء في هذا القطاع والمشاركون خلال الندوة اليوم هي خير برهان على ذلك.
يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال
وأضاف الجيدة: "إن النظام الضريبي والقانوني الشامل والمتكامل الذي يتمتع به مركز قطر للمال يؤهله ليكون مركزًا رئيسيًا لقطاع تمويل وتأجير الطائرات والمساهمة في تعزيز نمو إمكانيات هذا القطاع في دولة قطر والمنطقة بوجهٍ عام".

خطأ!

يجب عليك ملء هذه الحقول لتقديم هذا النموذج

تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقعك على الويب.
باستخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.

سياسة الخصوصية
قبول جميع ملفات تعريف الارتباط